أطباق

النقرس وأكل البيض،ماهو النقرس وماهي الاطعمة المناسبة لمرضى النقرس

النقرس

يتساءل العديد من الأفراد هل البيض يرفع النقرس؟ وهل هو مضر لمرضى النقرس؟ وهل يؤدي تناوله إلى زيادة نسبة حمض اليوريك في الجسم؟، السبب وراء هذه التساؤلات يكمن في الإعتقاد الشائع بين المصابين بالنقرس بأن البروتينات تعمل على زيادة حمض اليوريك في الدم ، والبيض كما نعرف هو مصدر غذائي غني بالبروتين ، لكن الحقيقة بأنه يمكن تناول الأطعمة التي تحتوي على البروتين، فليس كل طعام يروتيني غني بمادة البيورين.

في هذا المقال ستجد الإجابة على جميع هذه التساؤلات بالإضافة إلى مجموعة من العصائر والأغذية المفيدة للجسم في حالة الإصابة بالنقرس.

ما هو النقرس؟

النقرس هو نوع من التهاب المفاصل يصاحبه نوبات ألم شديدة ومفاجئة مع وجود تورم في المفصل ، عادة ما يكون على شكل نوبات ألم تستمر لمدة أسبوع أو أسبوعين ، ثم تختفي. يحدث النقرس نتيجة تراكم بلورات اليورات في المفاصل التي تتكون نتيجة ارتفاع نسبة حمض اليوريك في الدم. ينتج الجسم حمض اليوريك نتيجة تكسيره لجزيئات البيورين — وهي مادة طبيعيةٌ تكون متواجدة في الدم.

يؤثر هذا الداء في أغلب حالات الإصابة على أصبع القدم الكبير، تشمل الحالات الآخرى تأثيراً على الأطراف والمعصمين والركبتين والكعبين.

اقرأ أيضاً: ماذا يأكل مريض النقرس

عوامل خطر الإصابة بالنقرس

يصنف مرض النقرس على أنه مرض معقد، لذلك هناك عدة أسباب محتمله من الممكن أن ينتج عنها هذا المرض وزيادة حمض اليوريك في الجسم و من هذه الأسباب:

  • السمنة: إذا كنت تعاني من السمنة المفرطة، يعمل الجسم على إفراز نسب أكبر من حمض اليوريك وبالتالي تواجه الكليتان صعوبة في التلخص من الحمض.
  • حالات صحية: يَنتج عن بعض الحالات الطبية والأمراض زيادة في نسبة خطر الإصابة به. تشمل هذه الحالات: ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، ارتفاع ضغط الدم، مرض السكري و أمراض القلب.
  • العمر والجنس: يعد الرجال أكثر عرضة للإصابة بالمرض من النساء. يرجع السبب وراء ذلك إلى وجود مستويات أقل من حمض اليوريك لدى النساء . يبقى الأمر كذلك حتى سن الطمت، فبعد انقطاع الطمت، تتقارب مستويات اليوريك في الدم بين الرجال والنساء.
  • الجفاف وعدم تناول كميات كافية من الماء.
  • تناول اللحوم الحمراء وبعض أصناف الأطعمة الغنية بالبروتين: حيث تؤدي إلى ارتفاع مستوى حمض اليوريك في الدم.
  • عوامل جينية: تزداد احتمالية إصابتك بالنقرس في حال إصابة أحد أفراد العائلة بالنقرس من قبل.
  • تناول أدوية معينة: العمل على تناول بعض الأدوية مثل مدرات البول يعمل على زيادة ارتفاع نسبة اليوريك في الدم.

اقرأ أيضاً: هل الشاي يسبب النقرس

هل البيض والنقرس مفيد؟

يحتوي البيض على نسبة منخفضة من البيورين مما يجعله خيارا مثالياً للمرضى . فليست جميع الأطعمة البروتينية تحتوي على نسب عالية من البيورين. فالبيض يعد بمثابة مصدر جيد للبروتين و لأحماض أوميغا 3 الدهنية لمن يعانون من هذا المرض وخصوصاً في حال تناول بياض البيض فقط، فنسبة الضرر في ذلك تكاد تكون معدومة.

أما بخصوص البيض المسلوق ، فلا يوجد هناك أي مشكلة في تناوله من قبل مرضى النقرس، فالبيض في طبيعته كما ذكرنا يحتوي على نسب قليلة من البيورين.

وبذلك يمكن القول بأن البيض غير مضر للمرضى  في حال تم تناوله بإعتدال، وإنما ينجم الضرر عن تناول الأطعمة البروتينة التي تحتوي على نسب عاليه من البيورين.

القيمة الغذائية للبيضه الواحدة

وفقاً لوزارة الزراعة في الولايات المتحدة، فإن القيمة الغذائية في البيضة الواحدة كبيرة الحجم تشمل العديد من العناصر الغذائية والتي تتمثل فيما يلي:

  1. 7.03 جرام من البروتين
  2. 5.33 جرام من الدهون
  3. 0.40 غرام من الكربوهيدرات
  4. 0.21 جرام من السكر

كما ويحتوي البيض على بعض أنواع المعادن والفيتامينات مثل:

  1. البوتاسيوم
  2. الفوسفور
  3. الكالسيوم
  4. فيتامين أ
  5. فيتامين د
  6. حمض الفوليك

اقرأ أيضاُ: كم مدة البيض المسلوق

أفضل طعام للمرضى به

هناك العديد من الأطعمة المفيدة لمرضى النقرس والتي تحتوي على نسب منخفضة من البيورين مثل:

  • الفواكهة الطازجة: تعد الفواكهة بمختلف أنواعها من الأطعمة المفيدة لمن يعانون من المرض ، والكرز على وجه الخصوص لما له من دور فعال في الحد من نوبات مرض النقرس وخفض نسبة حمض اليوريك في الدم.
  • الخضار الطازجة: يعد تناول الخضروات من الأطعمة التي ينصح بتناولها لمن يعانون من النقرس، فهي تعمل على منع ارتفاع نسبة حمض اليوريك في الدم. على الرغم من وجود نسبة عالية من البيورين في بعض الخضروات الورقية مثل السبانخ، إلا أنها لا تزيد من مخاطر الإصابة بهذا المرض في حال تناولها بالكمية المعقولة.
  • البقوليات: تحتوي البقوليات بمختلف أنوعها على الألياف الغذائية والبروتينات التي تعمل على تقليل حدة نوبات مرض النقرس. من الأمثلة على ذلك: العدس والفاصوليا وفول الصويا.
  • المكسرات: مثل الجوز، واللوز وبذور الكتان والكاجو.
  • البيض: في حال تم تناوله بإعتدال، يمكن أن يساهم في التقليل من حدة مرض النقرس.
  • منتجات الألبان: خاصة قليلة الدسم منها.
  • الأعشاب والتوابل: فهي غنية بمضادات الأكسدة مثل الزنجبيل، والقرفة، والكركم.

اقرا أيضاُ: بياض البيض للهالات السوداء

الأطعمة التي تزيد النقرس ويجب الإبتعاد عنها قدر المستطاع

هناك العديد من الأطعمة التي تزيد حمض اليوريك في الدم ويجب تجنب تناولها لمن يعانون من مرض النقرس منها:

  • اللحوم العضوية: مثل لحوم الكبد والكلى والدماغ.
  • الأطعمة البحرية: بعد أنواع المأكولات البحرية مثل أسماك الأنشوجة والسردين، والمحار، والجمبري.
  • الأطعمة والمشروبات الغنية بالسكر: حاول تجنب أو تقليل الكمية المتناوله من الأطعمة المحلاة بالسكر والعصائر المصنعة مثل المشروبات الغازية أوحبوب الإفطار والمخبوزات.
  • اللحوم الحمراء: مثل لحم الضأن ولحوم الأبقار.
  • المشروبات الكحولية: يرتبط تناول المشروبات الكحولية بزيادة نسبة خطر الإصابة بالنقرس.
  • أطعمة يسمح بتناولها بنسب معينة

    • البقوليات: بعض أصناف البقوليات مثل الحمص والفول والعدس والبازيلاء.
    • بعض أصناف الأطعمة البحرية: مثل التونة، والروبيان والاسكالوبز بالإضافة إلى السلمون حيث يحتوي السلمون الطازج أو المعلب بشكل عام على مستويات أقل من البيورينات مقارنة بمعظم الأسماك الأخرى.
    • السبانخ.
    • الدواجن.

    ما المشروبات التي يمكن تناولها إذا كنت تعاني من النقرس

    لا يعد الطعام السبب الرئيسي الذي يمكن أن يؤثر على مستويات حمض اليوريك في الدم، فالمشروبات أيضاً لها دور في ذلك.

    أفضل مشروب للنقرس

    هناك مجموعة من العصائر والمشروبات المفيدة التي تساعد في التخفيف من حدة الآلام المرافقة للنقرس ويمكن ذكرها كما يلي:

    • عصير الليمون: أشارات إحدى الدراسات إلى دور عصير الليمون في خفض مستويات حمض اليوريك في الجسم، وفوائده المتوقعه في المساعدة في علاج مرض النقرس.
    • عصير الأنانس: يحتوي الأنانس على إنزيم بروميلين المعروف عنه في التخفيف من حدة الإلتهابات. يعمل الإنزيم على تحليل بلورات حمض اليوريك وتجزئتها وبالتالي التخفيف من حدة آلام النقرس.
    • عصير الكركديه: أظهرت بعض الدراسات إمكانية خفض عصير الكركديه لمستويات حمض البوليك في الجسم.
    • عصير الكرز: يعالج عصير الكرز نوبات النقرس عن طريق تقليل مستوى حمض البوليك(اليوريك) في الجسم. يرجع السبب في ذلك إلى احتوائه على مادة الأنثوسيانينات التي تمتلك خواص مضادة للإلتهاب وتعمل على التخفيف من حدة المرض.
    • شرب الماء بكميات كثيرة: يساعد شرب السؤال بكميات كبيرة بجانب الأطعمة المغذية لمرضى النقرس على تخليص الجسم من السموم والفضلات مثل حمض اليوريك.

أما بخصوص المشروبات الواجب الإبتعاد عنها تشمل العصائر السكرية بالإضافة إلى المشروبات الغازية والكحولية.

اقرأ أيضاُ: فوائد الحنة البيضاء للبشرة

مضاعفات النقرس

يوجد العديد من المضاعفات المرافقة لمرض النقرس والتي تكون ذات تأثير كبير على المصاب في معظم الأحيان، ومن هذه المضاعفات:

  1. تلف وتشوه المفاصل
  2. حصوات في الكلى
  3. أمراض الكلى والقلب
  4. تركام للحصيات في المفاصل
  5. أثار نفسية وعاطفية نتيجة الشعور بالعجز عن أداء بعض المهام اليومية

الخاتمة

إذا كنت مصاب بالنقرس يمكنك تناول البيض دون قلق أو خوف. وفي حين يساعد اتباع نظام غذائي في التحكم في نسبة حمض اليوريك بالجسم إلا أن ذلك لا يغني عن تناول الأدوية لمن يعانون من نوبات ألم حادة ومتكررة ، يمكنك استشارة الطبيب في هذه الحالة لوصف الأدوية المناسبة لحالتك الصحية

شاهد أيضا: طريقة عمل الخبز الفرنسي

السابق
هل أكل البيض يوميا مضر بصحة الانسان؟ ماهي أضراره الممكنة؟
التالي
أكل البيض مع التونة، أضراره وفوائده الممكنة وطريقة تحضيره